تقنيات متفرقة

دليلك لشراء المعالج الأفضل لنظام الحاسب المكتبي في عام 2019

تتوفر الكثير من الإختيارات في وحدات المعالجة المخصصة لأجهزة الحاسب المكتبي في الأسواق، وفي السطور التالية نستعرض أفضل الإختيارات المرشحة لدعمك في ترقية جهازك، أو بناء نظام جديد يقدم أعلى آداء.

تشكل سرعة المعالج وعدد الأنوية عامل رئيسي في التحكم في آداء وحدة المعالجة، حيث من شأنها أن تدعم آداء إنسيابي في الألعاب، مع دعم المستخدم في تنفيذ الكثير من المهام في وقت أقصر، كما تتوافق بعض المعالجات مع فئة محددة من اللوحات الأم، بينما تتطلب بعض المعالجات فئة محددة من المقابس.

قدمت شركة AMD خلال الفترة الماضية الجيل الجديد من سلسلة معالجات Ryzen 3000، ومن بينها Ryzen 7 37000X، وRyzen 5 3600X إلى جانب معالج Ryzen 9 3950X بعدد 16 من الأنوية والذي ينطلق خلال الأسابيع المقبلة في الأسواق، على أن يأتي هذا الإصدار بأعلى آداء.

أهم المواصفات والمميزات التي تدعمك في إختيار المعالج الأفضل

ما الإختيار الأفضل لك بين معالجات إنتل وAMD؟

لم تقدم AMD إختيار رائد في وحدات المعالج حتى عام 2017، ومن ثم جاءت معالجات Ryzen من سلسلة Threadripper 2000، لتبدأ AMD في منافسة إصدارات شركة إنتل بقوة، أيضاً إنتقلت AMD إلى مستوى جديد في الآداء مع معالجات Ryzen 3000 التي قدمت مستوى أفضل في الآداء ومعايير الآمان والحماية من خلال برمجيات التصحيح التي تقدم من الشركة.

بينما كانت شركة إنتل رائدة في دعم الأنظمة التي تستهدف الألعاب بدقة 1080 بيكسل، حيث قدمت معالجات إنتل الدعم الأفضل لكرت الشاشة لإنتاج نسبة أعلى من الإطارات في الثانية، مع الشاشات التي تأتي بأعلى معدل تحديث للإطارات.

AMD قدمت أيضاً معمارية Zen2 الجديدة التي تأتي بعدد أكبر للأنوية والمسارات، لذا إستطاعت أن تشكل الدعم الأفضل للأنظمة المخصصة لمهام تحرير الفيديو  الإحترافية وتصميم الجرافيك.

ما الهدف من تغيير وحدة المعالجة في نظامك؟

يعتمد إختيارك لوحدة المعالجة في نظامك الجديد أو في حالة ترقية وحدة المعالجة في نظامك الحالي، على تحديد الهدف والمهام التي ترغب في إنجازها بوحدة المعالجة الجديدة، فتحديد الهدف ومستوى التسعير يدعمك في إختيار الإصدار الأفضل لك بشكل أسرع.

معالجات تستهدف المهام الرئيسية بسعر يتراوح بين 50 إلى 100 دولار:

يمكن لهذه الفئة من المعالجات أن تدعم المستخدم في مشاهدة الفيديو، وتصفح الإنترنت، والمهام الإنتاجية التقليدية من إستخدام word أو جداول البيانات الأولية، وتتميز هذه المعالجات باثنان أو أربعة من الأنوية.

لكن في حالة تخطي مهامك اليومية المهام السابقة، أو في حالة بحثك عن وحدة معالجة تدعم القيام باثنان من هذه المهام في الوقت نفسه، سيكون عليك الترقية إلى وحدة معالجة أقوى، ومن المعالجات المرشحة في هذه الفئة سلسلة معالجات Ryzen 3، ومنها معالج Ryzen 3 1300X أو AMD Ryzen 3 2200G، كما يمكن إختيار معالجات Celeron من إنتل أو أيضاً Athlon 200GE ذات التكلفة المنخفضة من AMD.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى