تقنيات متفرقة

رصد بطارية مرنة قد تدعم الهواتف القابلة للطي والساعات الذكية لاحقاً

ظهرت أحدث التقنيات المطورة في بطارية جديدة طورت لتدعم الطي، والتي قد تشكل مستقبل الهواتف القابلة للطي والساعات الذكية لاحقاً.

جاءت الإصدارات الجديدة من الهواتف القابلة للطي التي قدمت من هواوي وسامسونج في هاتفي Mate X وGalaxy Fold، ببطاريات صغيرة الحجم لتتوافق مع التصميم القابل للطي للهواتف، إلا أن تقنية جديدة في البطاريات رصدت مؤخراً قد تدعم تطوير الهواتف القابلة للطي بشكل أسرع.

كشف عن بطارية قابلة للطي عبر باحثي ETH Zurich، طورت لدعم الإصدارات القادمة من الهواتف القابلة للطي، والساعات الذكية، أو للأجهزة المرنة القابلة للإرتداء، حيث يمكن للبطارية الجديدة أن تدعم الإنحناء أو التمديد دون أي إنقطاع في التيار الذي تنتجه البطارية.

ويعتمد تصميم البطارية على مركب البوليمر الذي يدعم إنحناء البطارية، كما يحتوي البوليمر على كربون للتوصيل الكهربي، والذي يأتي أيضاً في الغلاف الخارجي للبطارية.

ولقد إستخدم فريق الباحثيين في التصميم الخارجي للبطارية رقائق الفضة بحجم ميكرون، والتي تتميز بتصميم متداخل يدعم إتصال الرقائق المستمر مع بعضها البعض عند تمديد المطاط الخاص بالبطارية، كما أكد فريق الباحثثين أنه في حالة إنقطاع الإتصال بين الرقائق لسبب ما، يعمل مركب الكربون على إنتاج الطاقة لكن بقدرة ضعيفة.

يذكر أن تقنية البطارية مازالت قيد التطوير في الوقت الحالي، حيث من المتوقع أن تخضع للتجربة على أرض الواقع في الأجهزة، إلا أن نجاح تقنية هذه البطارية سيؤثر بشكل كبير على تصميم الهواتف القابلة للطي لاحقاً.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى