آخر الأخباركاميرات

احتلت روزي هاردي المركز الثالث في قائمة أكثر الملفات الشخصية متابعة على موقع فليكر، وهي هنا لتعليم قوة الصورة الذاتية

عندما التقى الاستخفاف بالذات منذ العصور القديمة مع ظاهرة “السيلفي” الحديثة، عاد الكثير منا إلى الظل الذي أتينا منه، على أمل أن تكون مجرد مرحلة.

لسوء الحظ، لم تكن صورة السيلفي مجرد أمر تافه عابر، ولا تزال موجودة حتى الآن، وتملأ مواقع التواصل الاجتماعي بغياب الأصالة على نحو متزايد.

المصدر : digitalcameraworld.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى