تقنيات متفرقة

كل ما ترغب في معرفته عن تقنية الصوتيات المميزة Dolby Atmos

جاءت تقنية Dolby Atmos منذ بضعة سنوات لتعبر عن مستوى أعلى في معايير تقنية الصوتيات التي تدعم أجهزة المسرح المنزلي والمكبرات الصوتية المميزة في الأسواق، وفي السطور التالية يمكنك أن تتعرف بشكل أوضح عن سبب تميز هذه التقنية، وإنتشارها بشكل سريع في العديد من الأجهزة في الفترة الأخيرة.

 تقنية Dolby Atmos في أجهزة المسرح المنزلي

لا شك أن تقنية Dolby Atmos تشكل فارق كبير في أجهزة المسرح المنزلي، حيث تعمل هذه التقنية على توسيع نطاق المكبرات الصوتية المستخدمة بشكل كبير، كما تعمل على دعم كفاءة إنتاج الصوت المحيطي أو في إتجاهات متعددة ليأتي على الوجه الأمثل، مما يدعم مطوري أجهزة المسرح المنزلي في تعزيز الأجهزة بتجربة صوتية مذهلة وأكثر واقعية.

ولقد جاءت أجهزة المسرح المنزلي حتى الآن بميزة توزيع الصوتيات بين عدة مكبرات صوتية في 8 مسارات مستقلة لإنتاج صوتيات متعددة الإتجاهات، أيضاً مع إستخدام قنوات 7.1 بصوتيات متعددة الإتجاهات، إلا أن أجهزة المسرح المنزلي قدمت 3 قنوات أمامية في كلاً من إتجاهات اليسار، اليمين والمنتصف، مع اثنان من القنوات الجانبية في اليسار واليمين، واثنان من القنوات الخلفية في اليمين واليسار مع مضخم صوتيات واحد.

ونتيجة لهذا فإن مع تنفيذ مقطع من فيلم على سبيل المثال مع توزيع المكبرات الصوتية في إتجاهات مختلفة في محيط الغرفة، إلا أن الصوتيات التي يتم إنتاجها تتقيد بقناة واحدة في النهاية، لذا يتم تشغيل الصوتيات ذاتها في نفس الوقت من كافة المكبرات الصوتية.

وهنا يأتي الإختلاف مع تقنية Dolby Atmos، التي تعمل على دعم ومعالجة أكثر من 128 قناة في الصوتيات، والتي يمكن أن تأتي من مسارات مستقلة من 64 مكبر صوتي، كما تتيح لمهندسي الصوتيات وضع أنماط صوتية في مواقع محددة ومن ثم نقلها إلى المسرح.

كما يمكن لتقنية Atmos أن تدعم إنتاج الصوتيات من عدد كبير من المكبرات الصوتية وتنسيقها بتزامن دقيق، ومن ثم ربط الصوتيات بالمشاهد التي تعرض على الشاشة، ومنها مشهد تساقط الأمطار على سبيل المثال، الذي سيأتي بصوتيات من أعلى المستخدم، بينما ستنتقل الصوتيات في محيط الغرفة عند تحرك مروحية في مشهد ما في السماء على سبيل المثال، لذا تنتقل الصوتيات من مفهوم محدود بمستوى أعلى في الصوتيات لمفهوم أكبر يخلق صوتيات ثلاثية الأبعاد وأكثر واقعية تضفي تجربة مذهلة على المشاهد.

كيفية عمل تقنية Dolby Atmos في أجهزة المسرح المنزلي

لن تحتاج إلى إستبدال كافة أجهزة المسرح المنزلي بهدف الحصول على مميزات تقنية Dolby Atmos، حيث يمكن لمشغل Blu-ray أن يدعم إنتاج صوتيات بتقنية Dolby Atmos وذلك من خلال أقراص Blu-ray المميزة بتقنية Atmos، كما ترتكز الكثير من أجهزة المكبرات الصوتية على تقنية الصوتيات متعددة الإتجاهات.

من جانب أخر يمكن للمستخدم إستبدال جهاز إستقبال A/V بإصدار جديد يدعم برمجيات تقنية Dolby Atmos، ومن ثم يمكن للمستخدم إضافة بعض المكبرات الصوتية في الغرفة، أيضاً يمكن للمستخدم ترقية جهاز البث لدعم تقنية الصوتيات Dolby Atmos في محتوى الأفلام.

أجهزة إستقبال Dolby Atmos A/V

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى