الهواتف الذكية

الحكومة الفرنسية تقرر عدم حظر Huawei، ولكنها توصي بتجنبها

منعت الولايات المتحدة الأمريكية شركاتها من إستخدام معدات Huawei، ولكنها تكافح لجعل حلفائها يحذون حذوها. بعد المملكة المتحدة التي سمحت ” للشركات العالية الخطورة ” بتوفير المعدات، فقد قالت فرنسا أنها لن تفرض حظرًا تامًا على الشركات الصينية المصنعة لمعدات الإتصالات.

كشف Guillaume Poupard، رئيس وكالة الأمن السيبيراني الفرنسية ANSSI، للصحيفة المحلية Les Echos أنهم ينصحون شركات الإتصالات التي لا تستخدم معدات الإتصالات التابعة لشركة Huawei حاليًا بالإلتزام بالوضع الراهن، في حين ستحصل شركات الإتصالات التي تستخدم معدات Huawei بالفعل على تصاريح مؤقتة.

أوضحت وكالة الأنباء رويترز أن نصف معدات Bouygues Telecom و SFR تم بناؤها من قبل شركة Huawei، بينما تستخدم شركة Orange التي تسيطر عليها الدولة معدات الإتصالات التابعة لكل من Nokia و Ericsson.

ووفقا للمصادر، فإن فرنسا تسعى لإبعاد Huawei عن شبكات الإتصالات الخلوية الأساسية التي تعالج المعلومات الحساسة مثل البيانات الشخصية للعملاء. وكشف Guillaume Poupard أن الشركات أرسلت بالفعل إستفسارات حول العمل مع الشركة الصينية، وسيسمح لمن حصلوا على تأكيد بالعمل مع Huawei مستقبلاً لنحو ثلاث إلى ثماني سنوات.

 

المصدر : الكتروني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى